لمحة تاريخية لتطور التعليم في المملكة

يعد التعليم من أهم عوامل التغيير في المجتمع، فقد حظي باهتمام لامثيل له في هذه البلاد منذ أن تأسست على يد المغفور له الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود -يرحمه الله- ثم تواصلت جهود ولاة الأمر من بعده في دعم مسيرة التطوير بحزم وتصميم حتى شملت النهضة مختلف المجالات: التعليمية منها والاجتماعية والصحية والاقتصادية والعمرانية، تماشيا مع أهداف الخطط التنموية التي تبنتها الدولة ابتداء من عام 1390هـ.

لهذا أولت وزارة التعليم جل اهتمامها وعنايتها بالمنهج المدرسي، لكونه الوسيلة التي يعول عليها لتحقيق الأهداف المنشودة من العملية التعليمية، في ضوء التطورات التي يشهدها العالم مما يستوجب التمحيص والتطوير للمناهج بما لا يتنافى مع العقيدة الإسلامية.

في هذا المقال سأوضح مراحل تطور مناهج التعليم في المملكة العربية السعودية بعد إنشاء مديرية المعارف، إذ أن المملكة شهدت تطورا كبيرا وقفزة سريعة في التعليم، وعليه سيتم التطرق إلى المراحل التاريخية لتطور التعليم:

– المرحلة الأولى (1319-1343هـ)

يطلق على هذه المرحلة مرحلة البدء بالاهتمام بالتعليم، فبعد أن استرد الملك عبد العزيز -يرحمه الله- مدينة الرياض عام 1319هـ أدرك أهمية التعليم، وأدرك الحاجة إلى تحقيق وثبة حضارية في مجال التعليم.

فالتعليم في تلك الفترة كان قاصرا على علوم الدين واللغة العربية، وقد ظل التعليم التقليدي غير النظامي سائدا في تلك الفترة لكن بروح جديدة وبتشجيع ومساندة من الملك عبد العزيز يرحمه الله.

فكان الملك المؤسس يشجع شيوخ القبائل على تعليم جماعتهم أمور دينهم و كان يرسل مع كل شيخ قبيلة عالما يعلمهم.

– المرحلة الثانية (1344-1373هـ)

    يمكن أن نقول على هذه المرحلة أنها بداية التعليم النظامي في المملكة العربية السعودية، فبعد أن دخل الملك عبد العزيز مكة عام 1343هـ دعا إلى أول اجتماع تعليمي يعقده في تاريخ المملكة، فكان أشبه ما يكون بمؤتمر تداول فيه الملك ورجال العلم والأدب وفي مقدمتهم علماء الحرم أهمية العلم والتعليم وضرورة نشره والتوسع فيه.

وفي عام  1344 هـ أصدر الملك عبد العزيز قرارا بإنشاء مديرية المعارف وذلك لهدفين:

الأول: تعميم التعليم ونشره في أنحاء البلاد.

الثاني: إقامة نظام تعليمي متكامل.

وفي عام 1346هـ تم تأسيس مجلس للمعارف، يعد جهازا مساندا لأعمال مديرية المعارف، فهو يجمع بين الإشراف على المدارس والموافقة على ميزانية المعارف وتعيين المدرسين وعزلهم والاهتمام بدراسة برامج التعليم ومناهجه والموافقه عليها واختيار الكتب المدرسية.

ومن ملامح تطور التعليم في هذه المرحلة تحديد مراحل التعليم في أربع مراحل (المرحلة التحضيرية ومدتها 3 سنوات، المرحلة الابتدائية ومدتها 4 سنوات، المرحلة الثانوية ومدتها 4 سنوات، المرحلة العالية وتدوم سنة واحدة ).

وفي عام  1344 هـ أصدر الملك عبد العزيز قرارا بإنشاء مديرية المعارف وذلك لهدفين:

الأول: تعميم التعليم ونشره في أنحاء البلاد.

الثاني: إقامة نظام تعليمي متكامل.

وفي عام 1346هـ تم تأسيس مجلس للمعارف، يعد جهازا مساندا لأعمال مديرية المعارف، فهو يجمع بين الإشراف على المدارس والموافقة على ميزانية المعارف وتعيين المدرسين وعزلهم والاهتمام بدراسة برامج التعليم ومناهجه والموافقه عليها واختيار الكتب المدرسية.

ومن ملامح تطور التعليم في هذه المرحلة تحديد مراحل التعليم في أربع مراحل (المرحلة التحضيرية ومدتها 3 سنوات، المرحلة الابتدائية ومدتها 4 سنوات، المرحلة الثانوية ومدتها 4 سنوات، المرحلة العالية وتدوم سنة واحدة ).

Tags: No tags

ضع تعليقك

You must be logged in to post a comment